الأحد, يوليو 14, 2024
مواقع التواصل الاجتماعي

الصورة مولدة عبر برامج الذكاء الاصطناعيّ وليست لاخطبوط على سواحل اندونيسيا

رغيد عودة

6 حزيران/يونيو 2023

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا صورة يزعمون أنها تظهر جثة أخطبوط عملاق جرفته المياه إلى سواحل إندونيسيا.

تحقيق جسورنت

بعد التحقيق تبين أن الصورة مولدة عبر برامج الذكاء الاصطناعيّ لتوليد الصور من صانع محتوى على مواقع التواصل الاجتماعيّ، ولم يظهر أي أثر لاخطبوط عملاق على السواحل الإندونيسيّة.

الصورة عبارة عن عمل فني تم إنشاؤه بواسطة الذكاء الاصطناعيّ

تبين أن الصورة تم إنشاؤها باستخدام الذكاء الاصطناعيّ. ومن خلال أداة البحث عن الصور العكسيّة من lenses Google، اكتشفنا أنها تمت مشاركتها على تطبيق انستغرام بواسطة حساب يُدعى “best_of_ai_”، وهو “مُنشئ رقمي” يصف نفسه بأنه “إبداع خياليّ”، بعنوان “حزن العمالقة الهاويّة”.

 Link: best_of_ai 

يعرض حساب صانع المحتوى سلسلة من الصور التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعيّ، والتي من الواضح أنها مصطنعة، مما يسلط الضوء على تجارب المبدع مع تقنيات الذكاء الاصطناعيّ المختلفة والموضوعات والأنماط، مع التركيز بشكل خاص على إنشاء صور للوحوش.

ومن خلال استخدام أداة HIVE لتحليل الصورة وتحديد أن هناك احتمال بنسبة 99.9٪ أن تكون قد تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعيّ.

مولدات الصور بالذكاء الاصطناعي والتضليل الانتخابي: تحليل بحثي

فحصت دراسة أجراها مركز مكافحة الكراهية الرقمية أداء أربعة مولدات صور بالذكاء الاصطناعي – Midjourney وChatGPT Plus وDreamStudio وImage Creator – من خلال اختبار 40 مطالبة نصية تتعلق بالانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2024. وكشف البحث أن هذه الأدوات أنتجت صورًا تمثل التضليل الانتخابي استجابة لـ 41٪ من 160 اختبارًا. وشملت الأمثلة البارزة للصور المضللة التي تم إنشاؤها تصوير جو بايدن مريضًا على سرير المستشفى، ودونالد ترامب جالسًا حزينًا في زنزانة السجن، وصناديق الاقتراع في حاوية قمامة.

ووجدت الدراسة أن أدوات الذكاء الاصطناعيّ كانت الأكثر عرضة لتوليد صور تروج للاحتيال الانتخابيّ والترهيب، مثل التصوير المضلِّل لأوراق الاقتراع التي يتم التخلص منها، وأعمال الشغب في مراكز الاقتراع، وأعضاء الميليشيات الذين يرهبون الناخبين. من بين الأدوات التي تم اختبارها، كان أداء Midjourney هو الأسوأ، حيث أنتج صورًا مضللة للانتخابات في 65٪ من عمليات الاختبار، على الرغم من أن إرشادات المنصة تحظر على المستخدمين إنشاء صور تتعلق بالحملات السياسية أو التأثير على نتائج الانتخابات. تشير الأدلة إلى أن الجهات الفاعلة السيئة تستغل بالفعل عمليات التزييف العميق للذكاء الاصطناعي للتضليل الانتخابي، كما هو موضح في قاعدة بيانات Midjourney العامة لصور الذكاء الاصطناعي. بالإضافة إلى ذلك، كانت هناك زيادة كبيرة في ملاحظات المجتمع التي تشير إلى الذكاء الاصطناعيّ على المنصة X، بمتوسط ​​130٪ شهريًا بين 1 يناير 2023 و31 يناير 2024. أدى انتشار الصور التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعيّ على منصات التواصل الاجتماعيّ الرئيسيّة إلى حالات من الفوضى، حيث غالبًا ما تنتشر مثل هذه الصور قبل تحديدها على أنها مزيفة.

المصادر:

Welcome Back!

Login to your account below

Create New Account!

Fill the forms below to register

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.